انخفاض العجز التجاري - ميزان الصادرات والواردات التركي

انخفاض العجز التجاري - ميزان الصادرات والواردات التركي

أشارت هيئة الإحصاء التركية "الحكومية" إلى أن العجز في الميزان التجاري شهد انخفاضاً بنسبة 32.6% خلال شهر تموز/يوليو المنصرم، مبينةً أن ارتفاع الصادرات التركية خلال تلك الفترة هو السبب الأساسي في انخفاض العجز.

الميزان التجاري:

اصطلاحاً، يُشير الميزان التجاري إلى الفرق بين قيمة صاردات وواردات بلد ما خلال فترة زمنية معينة عادةً تكون عام. وينتج العجز التجاري عن ارتفاع قيمة الواردات مقابل الصادرات. وفي حال ارتفعت قيمة الصادرات مقارنة بالواردات يُصبح هناك فائض تجاري.

أسباب انخفاض معدل العجز في الميزان التجاري المفتوح:

لقد كان لافتاً حدوث انخفاض مشهود في الميزان التجاري التركي خلال شهر تموز/يوليو، بالرغم من حالة الخنقة الاقتصادية الطفيفة التي تواجهها تركيا في الفترة الحالية، حيث بلغت قيمة العجز 5.1 مليار دولار.

 وعن أسباب انخفاض معدل العجز في الميزان التجاري، يُشير تقرير هيئة الإحصاء إلى العوامل التالية:

  1. ـ ارتفاع الإنتاجية الاقتصادية والطلب الخارجي، وبالتالي ارتفاع حجم الصادرات بنسبة 11.6%، وبقيمة 14.7 مليار دولار.
  2. ـ انخفاض الواردات بنسبة 6.7%، وتراجعها لمعدل 20.5 مليار دولار.
  3. ـ انخفاض سعر الصرف الذي يرفع سعر السلع المستورد، ويُخفض سعر السلع المُصدرة.

أهم الصادرات التركية:

تتنوع السلع التي تُنتج في تركيا، غير أن أهم هذه السلع التي تُنتج في تركيا وتُصدر منها؛ هي:

  1. ـ النسيج والملابس الجاهزة: تُنتج تركيا ما نسبته 3.4% من مجموع الحاجة العالمية للنسيج والملابس الجاهزة. وبذلك تحتل المرتبة الثامنة عالمياً في هذا المجال. وانتهاء عام 2017، بلغ مجموع الصادرات التركية من النسيج والملابس الجاهزة 12.5 مليار دولار.
  2. ـ السلع الإلكترونية: بانتهاء عام 2017، صدرت تركيا ما مجموعه 25 مليون و700 ألف قطعة إلكترونية. ويتسورد الاتحاد الأوروبي ما نسبته 72% من مجموع السلع الإلكترونية التركية.
  3. ـ المنتجات الزراعية والغذائية: بحلول عام 2016، بلغ مجموع صادرات السلع الزراعية والغذائية التركية 16.2 مليار دولار.

وبوضع هذه السلع بعين الاعتبار، يُلاحظ أنها سلع خفيفة لا ترقى لتكون في مجال الصناعات الثقيلة التي من خلالها تُحقق الدول فائضاً تجارياً. ويبقى العجز التجاري موجوداً في الميزان التجاري التركي، نظراً لتغطية تركيا 99% من مجموع حاجتها من الطاقة عبر الاستيراد من الخارج.

الدول الأكثر استيراداً للبضائع التركية:

يُعتبر الاتحاد الأوروبي الشريك الأول لتركيا تجارياً، وطبقاً لبيانات هيئة الإحصاء، فإن الدول الأكثر استيراداً للبضائع التركية هي:

  • ـ ألمانيا: استوردت ألمانيا من تركيا  خلال عام 2017 ما مجموعه 15.1 مليار دولار.
  • ـ بريطانيا: استوردت بريطانيا من تركيا خلال عام 2017 ما مجموعه 9.6 مليار دولار.
  • ـ الإمارات العربية المتحدة: استوردت الإمارات من تركيا خلال عام 2017 ما مجموعه 9.2 مليار دولار.
  • ـ العراق: استورد العراق من تركيا خلال عام 2017 ما مجموعه 7.6 مليار دولار.
  • ـ الولايات الأمريكية المتحدة: استوردت الولايات المتحدة من تركيا خلال عام 2017 ما مجموعه 8.6 مليار دولار.
  • ـ إيطاليا: استوردت إيطاليا من تركيا خلال عام 2017 ما مجموعه 8.4 مليار دولار.
  • ـ فرنسا: استوردت فرنسا من تركيا خلال عام 2017 ما مجموعه 6.5 مليار دولار.
  • ـ إسبانيا: استوردت إسبانيا من تركيا خلال عام 2017 ما مجموعه 4.9 مليار دولار.
  • ـ هولاندا: استوردت هولاندا من تركيا خلال عام 2017 ما مجموعه 3.8 مليار دولار.

وانطلاقاً من مسؤوليتها الاجتماعية، تُقدم شركة داماس العقارية أهم المعلومات الاستشارية لمن يهتم بالتملك أو الإقامة في تركيا. كما وتفعل شركة داماس العقارية في مجال عرض أفخم وأهم المشاريع العقارية في تركيا، من قبيل مشروع د 112، د 113، د 114.


شارك هذا الموضوع مع أصدقائك!


head phone اطلب استشارة عقارية مجانية

contact open
contact close