حركة استثمار متبادلة مُطردة بين تركيا والجزائر

حركة استثمار متبادلة مُطردة بين تركيا والجزائر

مع مرور كل يوم، يرتفع مستوى التبادل التجاري والاستثماري بين تركيا والجزائر. وقد طالت حركة الاستثمار المُتبادل بين الطرفين، في الآونة الأخيرة، توقيع عقد استثمار بقيمة تتجاوز مليار دولار، بهدف بناء مصنع لإنتاج البولي بروبلين في تركيا.

وجاء الاتفاق بين شركة "رونيسانس هولدينغ" التركية و"سوناطراك" الجزائرية، الأربعاء 28 تشرين الثاني/نوفمبر. وبحسب تفاصيل المشروع، فإن المصنع سيُقام في منطقة جيهان الصناعية في ولاية أضنة الواقعة جنوبي تركيا. ويُتوقع أن يبلغ حجم الاستثمار الكلي 1.3 مليار دولار.

ولا يُعتبر هذا المشروع هو الأول من نوعه بين الشركات الجزائرية والتركية، فهناك الكثير من المشاريع المُشتركة التي يحاول الطرفان إتمامها على نحوٍ مُشترك.

العلاقات التركية ـ الجزائرية:

ولفهم مستوى ونوعية المشاريع الاستثمارية والتجارية المُتبادلة بين الطرفين، لا بد من إلقاء نظرة سريعة على مستوى العلاقات بين الطرفين.

 لقد دخلت العلاقات التركية ـ الجزائرية مرحلةً جديدةً بعد زيارة الرئيس الجزائري، عبد العزيز بوتفليقة، لتركيا عام 2005، ومن ثم زيارة رئيس الوزراء التركي آنذاك، رجب طيب أردوغان، للجزائر في العام التالي. وأعاد أردوغان زيارته للجزائر، بصفته رئيس وزراء، عام 2013.

وقد أسفرت زيارة الرئيس أردوغان للجزائر عن توقيع اتفاقية "الصداقة والتعاون" بين البلدين. وتوالت الزيارة الدورية التقنية بين الطرفين، ليعاود الرئيس أردوغان زيارة الجزائر ما بين 19 و20 تشرين الثاني/نوفمبر 2014.

وفي الجولة الأخيرة التي أجراها الرئيس أردوغان لأفريقيا في شباط/فبراير 2018، كانت الجزائر محطته الأولى، تلتها موريتانيا، ومن ثم السنغال، وأخيراً مالي. وتُعد هذه الزيارة هي الثانية للرئيس أردوغان منذ توليه رئاسة الجمهورية في بلاده عام 2014.

وعلى صعيد اقتصادي، تحتل تركيا المرتبة السابعة في المُبادلات التجارية مع الجزائر التي تُعد الشريك الأفريقي الأول لتركيا على صعيد اقتصادي. وبحسب إحصاءات عام 2016، فقد بلغ حجم التبادل التجاري بين البلدين 3.5 مليارات دولار، حيث بلغت واردات تركيا من الجزائر 2.123 مليار دولار، ويأتي على رأس هذه الواردات مادة الغاز الطبيعي، حيث تزود الجزائر بما نسبته 8.1% من مجموع حاجة تركيا للغاز، والذي يبلغ 40 مليار متر مكعب. في المقابل، بلغت الصادرات التركية إلى الجزائر 2.9 مليار دولار.

في موازاة ذلك، يبلغ إجمالي الاستثمار التركية المباشر في الجزائر 4 مليارات، حيث تنشط 796 مؤسسة وشركة تركيا. ومن أهم وأبرز المشاريع التركية في الجزائر؛ مشروع "توسيالي" لإنتاج الحديد والصلب في مدينة وهران، حيث يُنتج سنوياً 2.9 مليون طن من الحديد والصلب، بحسب موقع ترك برس الإخباري. ومن أكبر المشاريع التركية على مستوى أفريقيا في الجزائر، مشروع "تايال أس بي أي" لصناعة النسيج في مدينة بغليزان الجزائرية، والذي يُنتج 60 مليون متر من القماش سنوياً.

على صعيد القطاع السياحي، تعتبر تركيا الوجهة الثانية للجزائريين بعد تونس، حيث زار تركيا 200 ألف جزائري خلال عام 2017، بحسب تقرير موقع ترك برس الإخباري "أرقام وإحصائيات...العلاقات التركية الجزائرية".

وفي الآونة الأخيرة، بدأت تركيا تستقبل عدداً من المواطنين الجزائريين الرامين للتملك والإقامة في تركيا. وفي هذا الإطار، تُعبر شركة داماس ترك العقارية عن كامل استعدادها لتقديم أفضل الخدمات الاستشارية الشاملة فيما يتعلق بمجال العقارات الفاعل في تركيا. ومن أهم وأبرز المشاريع التي تعرضها شركة داماس ترك العقارية للبيع؛ مشروع د 190، د 130، د 160.


شارك هذا الموضوع مع أصدقائك!


head phone اطلب استشارة عقارية مجانية

contact open
contact close