مناطق إسطنبول الأكثر احتضانا للمستأجرين

مناطق إسطنبول الأكثر احتضانا للمستأجرين

بتتبع اشتراكات المواطنين المُقيمين في منطقة إسطنبول الأوروبية، يُلاحظ أن 53% من المُشتركين هم أصحاب بيوت، والبقية هم مستأجرون. كما يُلامس أن المناطق المركزية في إسطنبول، كمنطقة شيشلي وبيشيكتاش وزنجيرلي كويو، هي المناطق التي يفوق المستأجرون فيها على أصحاب البيوت.

لكن عند النظر إلى المناطق البعيدة؛ أي الواقعة على أطراف إسطنبول، كمنطقة سلطان غازي وأرنافوت كوي وتشاتالجا، يُلاحظ أن عدد أصحاب البيوت يفوق المستأجرين. ولا شك في أن أسعار العقار التي تختلف باختلاف المناطق ومواقعها، هي التي تلعب دوراً أساسياً في اختلاف الأسعار.

المناطق الأكثر احتضاناً للمستأجرين:

وفي تقرير شركة بوغاز إيتشي أنارجي المُوزعة للكهرباء، ظهر أن إسطنبول الأوروبية تحتضن 4.5 مليون مشترك، وبحسب التقرير، فقد ظهرت المناطق الأكثر احتضاناً للمستأجرين على النحو التالي:

ـ شيشلي: 62% من المقيمين فيها مستأجرون.

ـ بي أوغلو: 58% من المقيمين فيها مستأجرون.

ـ بيشيكتاش: 57% من المقيمين فيها مستأجرون.

وتتميّز هذه المناطق بارتفاع سعر العقار فيها إلى حدٍ كبير، حيث تُعد المناطق الأعلى سعراً لمتر العقار الواحد.

المناطق الأكثر احتضاناً لأصحاب البيوت:

وفيما يتعلق بالمناطق الأكثر احتضاناً لأصحاب البيوت، فقد جاءت على النحو التالي:

ـ تشاتالجا: 71% من المقيمين فيها أصحاب بيوت.

ـ أرنافوت كوي: 69% من المقيمين فيها أصحاب بيوت..

ـ سلطان غازي: 64% من المقيمين فيها أصحاب بيوت.

ويكتسب تقرير شركة الكهرباء مصداقيته، انطلاقاً من كونه يعتمد على مادة قانونية في اللائحة التنيظيمة لشركة الكهرباء، تُوجب على المستهلك للكهرباء بأن يُجري الاشتراك بطابو تملك العقار أو بعقد إيجار البيت.

وتعليقاً على التقرير، صرح المدير العام للشركة، خالد باكال، بأن أغلب المشتركين في إسطنبول الأوروبية هم أصحاب البيوت أو أصحاب عقود إيجار، إلا هناك ما يقارب 600 ألف مشترك يستهلكون الكهرباء بأسماء أشخاص آخرين، مشيراً إلى أن الشركة تتخذ دوماً إجراءات عقابية ضد من يُقدم على هذه الخطوة.

وأشار باكال إلى أن الشركة تقطع شهرياً 3.7 مليون فاتورة، ومن ضمن هذه الفواتير، 3.2 مليون فاتور تُدفع شهرياً بانتظام.

ولا يخفي باكال في تصريحاته، بأن هناك 90 ألف اشتراك يُقطع شهرياً عن بيوت، لعدم إيفائها للفواتير المُستحقة، مبيناً أن هناك بعض الأماكن التي تستخدم الكهرباء على نحوٍ غير شرعي، ولكن الأمر لا يطول، فبفضل الأجهزة التكنولوجية الحديثة باتت عملية الاستمرار في الاستخدام غير الشرعي للكهرباء أمراً غير ممكناً.

وبحسب باكال، فإن إسطنبول الأوروبية أكثر حركة من إسطنبول الآسيوية، فقد شهدت اشتراك 70 ألف و520 عقار في شركة الكهرباء خلال الشهور الست الأولى من عام 2017.

الأجانب الأكثر طلباً للإيجار في إسطنبول:

بتتبع التقرير المذكور، يُلامس بأن المواطنين السوريين هم الأكثر طلباً للإيجار. فقد شهدت الشهور الست الأولى من عام  2017، اشتراك 30 ألف سوري في شركة الكهرباء. أما الأجانب الآخرين فقد بلغ عدده خلال ذات الفترة 60 ألف مشترك.

يُذكر أن شركة داماس العقارية تنشط في مجال الاستثمار العقاري في إسطنبول منذ فترة زمنية طويلة، حيث تحرص عىل تقديم أفضل الخدمات لزبائنها من خلال عرض مشاريع مميزة ومناسبة لجميع الميزانيات؛ كمشروع د


شارك هذا الموضوع مع أصدقائك!


اطلب استشارة عقارية مجانية