ترقب افتتاح مطار إسطنبول الثالث والمناطق المحيطة تتجهز

ترقب افتتاح مطار إسطنبول الثالث والمناطق المحيطة تتجهز

بدأ العمل في إنشاء مطار إسطنبول الثالث خلال عام 2014م، وقد خطَّط المسؤولون في تركيا لأن يُصبح أكبر مطار في العالم، ويُوجد في مدينة إسطنبول، وهذا بخلاف مطاري صبيحة كوكجي، ومطار مصطفى كمال أتاتورك، ويُعدُّ المطار الجديد الثالث في المدينة، وكان وزير النقل التركي قد أعلن في العاشر من شهر فبراير 2018م، أنه سوف يتم افتتاح المطار في نهاية شهر أكتوبر من العام الحالي، وسوف يتم توجيه جميع الرحلات من مطار كمال أتاتورك الدولي إلى المطار الجديد.

موقع مطار إسطنبول الثالث:

يقع مطار إسطنبول الثالث في منطقة "أرناقوت كوي" بالقُرب من ساحل البحر الأسود بالجانب الأوروبي من إسطنبول في إحدى المناطق المملوكة للدولة، وعلى مساحة ما يُقارب ثمانية آلاف هكتار.

الهدف من إنشاء مطار إسطنبول الثالث:

  • الهدف السياحي: تستقبل تركيا ملايين السُّيَّاح كلَّ عام من أجل مُشاهدة عشرات المواقع التاريخية والأثرية، بالإضافة إلى المنتجعات الساحلية الخلابة على البحر الأسود وبُحيرة مرمرة، وبلغ عدد السَّائحين الذين ارتادوا تركيا خلال عام 2017م ما يُقارب 50 مليون سائح، وهي تحتلُّ المركز الخامس من حيث الدولة السياحية على مستوى العالم، وسوف يُسهم مطار إسطنبول الثالث في زيادة القُدرة الاستيعابية للرحلات اليومية القادمة من وإلى تركيا.
  • توفير فُرص العمل: تُشير الإحصائيات إلى أنه بمجرَّد افتتاح المطار الجديد سوف يتوافر ما يُقرب من مائتي ألف فُرصة عمل للمواطنين، بما يُسهم في حل مشكلة البطالة داخل تركيا.
  • الهدف الاستثماري: يُشير العديد من التقارير الإحصائية إلى أن مطار إسطنبول الثالث سوف يُسهم في زيادة الناتج القومي بما يُقرب من 5%، وسوف يترتَّب على ذلك دخول الخزانة العامة للدولة أرباح صافية تُعادل 80 مليار دولار، بالإضافة إلى تزايد عدد الرحلات الجوية التي تخصُّ الشركات العاملة، بما يدعم التبادل التجاري على المستوى الدولي.

تكلفة إنشاء مطار إسطنبول الجديد:

قُدِّرت التكلفة التي تم اعتمادها في ميزانية الدولة لإنشاء المطار ما يُقرب من ثلاثة وعشرين مليارًا ونصف المليار يورو، وتقوم بإنشائه مجموعة من الشركات التركية بالتضامن، وهي "كاليونمابا"، و"كولين"، و"جينكيز"، و"ليماك"، وسوف تتم إدارته من خلال تلك الشركات لمدة خمسةٍ وعشرين عامًا، وبعد ذلك يتم إسناد الإدارة إلى الحكومة التركية.

مؤشرات المُنافسة على المستوى العالمي:

تشير بعض التقارير التي نشرتها صحيفة "إيكونومست" ذائعة الصيت في إنجلترا، والتي تهتم بأخبار الاقتصاد على المستوى العالمي، إلى أن مطار إسطنبول الجديد سوف يتفوَّق على مطار بريطانيا الدولي "هيثرو"، بالإضافة إلى مطارات فرنسا وألمانيا.

الطاقة الاستيعابية للمطار:

من المُتوقَّع أن يخدم مطار إسطنبول الجديد ما يُقرب من مائةٍ وخمسين مليون فرد من المُسافرين من وإلى تركيا سنويًّا، حيث يتضمَّن أحدث منظومة في العالم للرادارات، وأبراج المُراقبة التي تعمل وفقًا لأحدث النُّظُم التكنولوجية، إضافةً إلى موقف كبير لاستيعاب ما يقرب من سبعين ألف سيارة، وسوف تصل أعداد الطائرات التي يمكنها العمل في الوقت ذاته إلى ما يقرب من خمسمائة طائرة، وسوف يتضمَّن ذلك ستة مُدرَّجات، مُنافساً بذلك مطار الإمارات الدولي في "دبي"، والذي يحتلُّ المركز الأوَّل من حيث عدد المُسافرين سنويًّا.

تأثير افتتاح مطار إسطنبول الثالث "جراند إسطنبول" على الاستثمار العقاري في تركيا:

لا شكَّ أن افتتاح المطار الجديد سوف يكون له تأثير مُذهل على الاستثمار العقاري في تركيا، خاصة على منطقة باشاك شهير القريبة من المطار، وسوف تتضاعف أسعار الشقق في تركيا في المناطق القريبة من المطار، وخصوصًا في ظل التوسُّعات والمراحل القادمة في فترة ما بعد الافتتاح، وتُعتبر الفُرصة سانحةً ومُواتيةً في الوقت الحالي لشراء شقة في تركيا، وجدير بالذكر أن شركة داماس العقارية توفر شقق للبيع في إسطنبول بالقُرب من مطار إسطنبول الثالث في منطقة باشاك شهير، وفي باقي مناطق إسطنبول.


شارك هذا الموضوع مع أصدقائك!


head phone اطلب استشارة عقارية مجانية

contact open
contact close