60 قصر مطل على مضيق البسفور معروض للبيع.. والقطريون أكثر المُهتمين

60 قصر مطل على مضيق البسفور معروض للبيع.. والقطريون أكثر المُهتمين

60 قصر مطل على مضيق البسفور بشكلٍ مباشر، معروض على البيع. وتتراوح أسعار هذه القصور ما بين 4.5 مليون إلى 95 مليون دولار. واللافت للأنظار هو قدوم مواطنين قطريين واستفسارهم عن أسعار هذه القصور.

إن أكثر ما يميز مضيق البسفور هو إحاطة الكثير من القصور التاريخية الفخمة له. وكغيرها من العقارات، يشهد سوق بيع وشراء القصور المُحيطة بالمضيق حيويةً، انعكست مؤخراً من خلال عرض 60 قصر للبيع. ولعل ما يميز عمليات بيع وشراء القصور في سوق العقارات، هو أنها تتم بهدوء وصمت.

600 قصر:

ويُتربع حول مضيق البسفور 600 قصر، 366 منها تاريخية. ومن ضمن هذه القصور، عُرض مؤخراً 60 قصراً، 30 منهم تاريخي، للبيع.

ووفقاً لما يُشير إليه الخبراء، فإن موقع القصر هو العنصر الأساسي في تحديد سعر القصر. وإلى جانب هذا العنصر، فإن القيمة التاريخية، وطول رصيفه الممتد داخل البحر، وارتفاع السقف، وأخيراً تفاصيل تقسميته الداخلية، تُعدّ من العناصر المُهمة في تحديد سعر القصر.

وبناءً على هذه العناصر، تتباين أسعار القصور المعروضة للبيع ما بين 4.5 و95 مليون دولار. وتقع هذه القصور على طول المضيق، تحديداً في منطقة بيبيك ويني كوي وقنديلي وفاني كوي.

القصور باتت تلفت انتباه العديد من الأجانب:

وتعليقاً على تفاصيل بيع القصور، أوضحت الخبير في مجال بيع العقارات، سينام أييكجان يلماز، أن كثير من الأجانب أضحوا مهتمين بالقصور الموجودة حول المضيق، مشيرةً إلى أن انخفاض قيمة الليرة تزيد توجه الأثرياء الأجانب نحو التملك والإقامة في تركيا.

وأضافت يلماز أن بيع القصور لم يعد بالدولار أو اليورو كما كان في السابق، حيث تم إصدار قانون يمنع بيع العقارات بالعملة الأجنبية، ومع بدء عملية بيع القصور بالليرة بات الأمر جاذباً بالنسبة للكثير من الأجانب.

وأفادت يلماز بأن الطلب الأجنبي يأتي، بشكلِ أساسيٍ، من الدول العربية، لا سيما من قطر، مشددةً على أن أهم وأفضل قصرين تم بيعهما لمواطنين قطريين.

وأردفت يلماز في حديثها لصحيفة خبر ترك أن أحد القصرين يقع في منطقة صاري يار، والآخر في منطقة يني كوي، موضحةً أن القصرين المذكورين يعتبران من القصور التاريخية النادرة من حيث المساحة وطرز البناء.

عدد القصور المُطلة على المضيق:

وعن عدد القصور المُطلة على المضيق، أشارت صحيفة خبر ترك إلى القصور المُطلة على المضيق تتوزع على النحو التالي:

  •  272 قصر في منطقة صاري يار.
  •  218 قصر في منطقة بيكوز.
  •  148 قصر في منطقة أوسكودار.
  •  157 قصر في منطقة بيشيك طاش.

وكشفت يلماز عن ضرورة الذهاب إلى مديرية إعمار المضيق، قبل البت في عملية الشراء، من أجل التأكد من أرواق التملك، وانعدام وجود الضرائب، مبينةً أنه في حال كان صاحب القصر يُشير إلى أن قصره تاريخي، يجب على المُشتري أن يذهب إلى هيئة الأماكن التاريخية.

وأضافت يلماز أنه في الكثير من الأحيان، يحدث أن جميع البيوت المُشيدة على المضيق، بما فيها القصور، تم إنشاؤها بمخالفة المواصفات، أو بدون اكتمال أوراق الترخيص والتسجيل، لذا من الأفضل مراجعة كافة الدوائر ذات العلاقة قبل إتمام عملية الشراء.

وفي العادة، عند الذهاب إلى الدوائر ذات العلاقة، يُطلب منها نسخة تُبيّن سلامة القصر أو البيت المُراد شراؤه، حتى يتم ترجمتها وفهمها بالشكل الصحيح.


شارك هذا الموضوع مع أصدقائك!


head phone اطلب استشارة عقارية مجانية

contact open
contact close