معدل ارتفاع سعر الإيجار في النصف الأول لعام 2018

معدل ارتفاع سعر الإيجار في النصف الأول لعام 2018

بارتفاع معدل التضخم في تركيا، ارتفعت أسعار الإيجار في تركيا خلال النصف الأول لعام 2018، على نحوٍ ملحوظ. وطبقاً لإحصاءات البنك المركزي، فإن ارتفاع معدل الإيجار في تركيا وصل إلى 17.41% خلال النصف الأول من عام 2018.

ويشمل المُعدل الجديد من ينوي صياغة عقد إيجار بعد شهر آب/أغسطس الجاري، حيث وصل المعدل إلى النسبة المذكورة أعلاه خلاله. ويكفل القانون التركي حق رفع الإيجار لصاحب البيت، في سبيل الحفاظ على قيمة الاستثمار العقاري الخاص ببيته. ولكن ذلك لا يعني أن صاحب البيت يستطيع أن يتصرف كما يرغب في رفع الإيجار، بل يحكم الأمر قوانين ترتكز في حساباتها إلى معدل التضخم.

وفي حال أراد صاحب البيت أن يزيد الإيجار، فإنه لا يستطيع رفعه عن المعدل المرصود من قبل البنك المركزي، وفي حال أصر على رفعه، يمكن تقديم شكوى ضده، حيث لا يملك حق مطالبة المستأجر إخلاء البيت. وقد وصل معدل ارتفاع سعر الإيجار بحلول شهر آب/أغسطس الحالي مقارنة بذات الشهر من العام الماضي إلى 17.41%. ولعل السبب الأساسي وراء ذلك هو انخفاض قيمة الليرة الذي يؤدي إلى ارتفاع معدل التضخم الذي يعني بدوره ارتفاع أسعار جميع السلع، بما فيها الإيجار. وتمر تركيا حالياً بمحاولة تحقيق استقلال سياسي واقتصادي عن الدول الغربية التي ترغب دوماً في جعلها تابعة لها، وهذا ما يكلفها ثمنا نسبياً ينعكس عليها من خلال تدني معدلاتها الاقتصادية على مستويات عدة، لكن في حال أقدمت تركيا على اتخاذ بعض الإجراءات الوقائية، كرفع الفائدة وإجراء اصلاحات هيكلية تشمل تقديم امتيازات  للمستثمرين المحليين والأجانب وتنويع تعاملها التجاري مع دول العالم، لا سيما روسيا والصين، فإنها قد تعوض هذه الخسارة النسبية.

حساب الزيادة على إيجار بمعدل سنوي:

إذا كان عقد بيتكم قد تمت صياغته في شهر آب/أغسطس، فإن الزيادة على سعر الإيجار ستكون وفقاً للنسبة المذكورة أعلاه. ولحساب هذه الزيادة بدقة، لنفرض أن سعر الإيجار 1000 ليرة، والزيادة عليه ستكون بنسبة 17.41%. هنا ستكون الزيادة على سعر الإيجار 174.1 ليرة، أي أن سعر الإيجار الكلي للعام القادم سيكون 1174 ليرة.

 تجنب الزيادة على سعر الإيجار:

في الحقيقة، من الصعب تجاوز هذه الزيادة النابعة من القانون، إلا من خلال التفاهم مع صاحب البيت لجعل الزيادة بسيطة، أو يمكن الانتقال إلى بيت أقل جودة، أو يمكن اختيار سبيل شراء البيت.

ربما يكون شراء العقار في إسطنبول ليس بالخطوة السهلة، فالأمر مكلف جداً، لكن الأمر ممكن من خلال توفير دفعة أولى لا تقل عن 50 ألف دولار، والباقي يكون بالتقسيط. ويُمكن لشركة داماس القعارية التي تُعد الأفضل من بين الشركات العقارية التي تُقدم خدمات للزبائن الأجانب، وخاصة العرب، في تركيا، مساعدتكم على الوصول إلى المشاريع المميزة، وذات السعر الطفيف الذي يمكن أن يكون في متناولكم.

وفي الحقيقة، تُعد عملية شراء عقار في إسطنبول بمثابة المشروع الاستثماري الذي يعود على صاحبه بالعائد الربحي المُجدي على المدى البعيد، فقيمة العقار تتجه دوماً نحو الارتفاع في أي مكان حول العالم. فإذا كانت تراودكم فكرة التملك العقاري في إسطنبول، فإن شركة داماس العقارية على استعداد تام لتقديم لكم أفضل الخدمات.

وتُقدم شركة داماس العقارية خدماتها الاستشارية لعدد كبير من المشاريع الفخمة والمواتية لجميع الميزانيات في محافظة إسطنبول وبورصة وأنطاليا وطرابزون، كعرضها مشروع د 101 في إسطنبول، ومشروع د 401 في طرابزون، ومشروع د 603 في أنطاليا، ومشروع د 304 في بورصة.


شارك هذا الموضوع مع أصدقائك!


اطلب استشارة عقارية مجانية