قطاع العقارات يحقق أعلى مبيعات للأجانب خلال عام 2017

قطاع العقارات يحقق أعلى مبيعات للأجانب خلال عام 2017

لم يعد قطاع العقارات في تركيا أمراً يهم المواطنين الأتراك فحسب، بل بات موضعاً دولياً يشغل الكثير من المستثمرين والمواطنين العاديين حول العام، لجهة الإقبال الشديد على تركيا، كدولة مناسبة للاستقرار.

لقد شهد عام 2017 إقبالاً شديداً من الأجانب على قطاع العقارات، حيث وصلت مبيعات العقارات للأجنبي 4.6 مليار دولار، وهو الرقم الأعلى الذي يشهده قطاع العقارات لأول مرة في التاريخ، بحسب خبر لصحيفة خبر ترك المستندة إلى إحصاءات البنك المركزي.

ولم تتراجع هذه النسبة خلال عام 2018، بل أبقت على مسارها ببلوغ حجم المبيعات إلى 2.1 مليار دولار في الشهور الخمسة الأولى منها. وطبقاً لصحيفة خبر ترك، فإن قطاع العقارات أدخل ما قيمته 44 مليار دولار لتركيا خلال الخمسة عشر عام الأخيرة.

وحقق قطاع الاستثمار العقاري في تركيا، خلال شهر أيار/مايو الماضي فقط، مبيعات بلغت 600 مليون. ويُتوقع أن تبلغ مبيعات 2018 في المجال العقاري ما يناهز 5 مليارات دولار، طبقاً لمدير شركة "نافيتا أنترناشونال"، فارق أقبال.

ويُرشح أن يكون انخفاض سعر صرف الليرة مقارنة بالعملات الأجنبية، هو السبب الأساسي وراء جذب المشتري الأجنبي. ولا ريب في أن هذا العامل سيزيد من استقطاب الأجنبي لقطاع العقارات في تركيا، ما يرفع من قيمة الاستثمار العقاري فيها على نحوٍ يخاطب الأجنبي بشكلٍ أساسي. كما أن التسهيلات التي تقدمها الحكومة مع الضمان لأغلب المشاريع، بالإضافة إلى فخامة المشاريع العقارية المعروضة للبيع بسعرٍ بين متناول أغلب الرامين إلى تملك عقار في تركيا، وغيرها الكثير من العوامل التي تجعل من تركيا مركزاً يجذب عدد واسع من الراغبين في التملك والإقامة من أجل العمل أو الاستثمار العقاري أو السياحة.

ووفقاً لأقبال، فإن الطفرة التي يشهدها قطاع العقارات، تُوحي باحتمال ارتفاع الاستثمار في المجالات الأخرى، فبينما هناك كم هائل من الأجانب يرغب في شراء عقار في تركيا من أجل السياحة، هناك كم هائل آخر يشتري من أجل الإقامة واستغلال أفق الاستثمار، وهذا ما يزيد من معدلات الضرائب على نحو جيد.

وبحسب أقبال، فإن ذلك يؤثر إيجاباً في القطاعات الاقتصادية الأخرى، لا سيما القطاعيان التجاري والصناعي، حيث أن دخل قطاع العقارات يتوزع عليها تباعاً، بعد قدوم عدد من الراغبين في الإقامة من أجل الاستثمار في تركيا.

وبموازاة ذلك، أظهرت إحصاءات رايدين ـ غيودير للعقارات الجديدة، أن معدل البيع للأجانب، ارتفع بمعدل 15% خلال شهر حزيران/يونيو مقارنة بالعام الماضي، مُشيراً إلى أن 10% من مجموع العقارات في تركيا بيع للأجانب خلال شهر حزيران/يونيو.

وبحسب الإحصاءات، فإن 42% من الأجانب يفضلون شقق الـ 1+1، وبنسبة 24% هناك طلب على 3+1، ومن ثم شقق 2+1. وتتركّز طلبات الأجانب على مدينة إسطنبول التي تُعد العاصمة السياحية والتجارية لتركيا، تليها مدينة أنطاليا المُطلة على البحر الأبيض المتوسط.

وتقديراً لهذه المعادلات العالية، تُقدم شركة داماس العقارية خدماتها، بشكلٍ خاص، للأجانب، من خلال عرض أفضل المشاريع المتوزعة على مستوى تركيا، لا سيما في مدينة إسطنبول وطرابزون وأنطاليا وبورصة. تلك المدن التي تُعد الأكبر، والأكثر حيوية في تركيا.


شارك هذا الموضوع مع أصدقائك!


head phone اطلب استشارة عقارية مجانية

contact open
contact close