مبيعات العقارات في تركيا في النصف الأول من 2018

مبيعات العقارات في تركيا في النصف الأول من 2018

تلقت تركيا ما يقرب من 42 مليار دولار من العائدات من مبيعات العقارات للأجانب بين عامي 2003 و2017، في حين من المتوقع أن يصل هذا الرقم إلى ما مجموعه 50 مليار دولار بحلول نهاية هذا العام.

اشترى المواطنون الأجانب عقارات في تركيا بقيمة 42 مليار دولار تقريبًا بين عامي 2003 و2017، حسبما كشف أحد مطوري العقارات الخاصة. وقد لفتت زيادة الإيرادات المتأتية من مبيعات العقارات للأجانب الانتباه، خاصةً بعد تفعيل قانون المعاملة بالمثل في عام 2013، وارتفع الدخل من مبيعات العقارات في تركيا للأجانب الذي كان 998 مليون دولار في عام 2003، إلى 1.34 مليار دولار في عام 2004 وإلى 1.84 مليار دولار في عام 2005. وتجاوز الدخل المكتسب من هذه المبيعات 2 مليار دولار في عام 2006، في حين بلغت 2.93 مليار دولار في عام 2007 و 2.94 مليار دولار في عام 2008. وانخفض الرقم إلى 1.78 مليار دولار في عام 2009.

إن توفر عقارات للبيع في تركيا للأجانب اكتسب زخماً بعد عام 2009، حيث بلغ الدخل الناتج عن المبيعات 2.49 مليار دولار، 2.13 مليار دولار وحوالي 2.64 مليار دولار في 2010 و2011 و2012 على التوالي، حسبما أكد تقرير لمجموعة شركات التطوير العقاري الخاصة.

ومع قانون المعاملة بالمثل، ارتفع الدخل من المبيعات السكنية إلى المواطنين الأجانب كل عام ابتداءً من عام 2013، حيث بلغ 3.49 مليار دولار في عام 2013، و4.32 مليار دولار في عام 2014، و4.16 مليار دولار في عام 2015، و3.89 مليار دولار في عام 2016، و4.64 مليار دولار في عام 2017. وهكذا، بلغ الدخل المتولد من مبيعات العقارات في تركيا للأجانب حوالي 41.95 مليار دولار.

العقارات في تركيا في عام 2018:

بدأ عام 2018 بداية جيدة بسبب عدة عوامل مثل زيادة مبيعات المنازل للأجانب بنسبة 20٪ في الأشهر الثلاثة الأولى من العام مقارنةً بالفترة نفسها من عام 2017. ومع ارتفاع أسعار الصرف وتخفيض الحد الأقصى للحصول على الجنسية التركية عن طريق شراء العقارات من مبلغ المليون دولار إلى مبلغ 300،000 دولار، فمن المتوقع أن تصل الإيرادات المتولدة من مبيعات المنازل إلى ما مجموعه 50 مليار دولار بحلول نهاية عام 2018. يقول فاروق أكبال رئيس إحدى الشركات العقارية الكبرى في تركيا إن الأجانب اشتروا 99691 منزلاً على مدى السنوات الخمس الماضية، مشيراً إلى أن الاتجاهات السنوية تظهر زيادات كبيرة خلال الفترة الأخيرة.

وقال أيضاً إن عادات شراء شقة في تركيا من قبل الأجانب تعكس أنهم يفضلون بشكل أساسي الاستثمار في تركيا بمبالغ تتراوح بين 100 ألف دولار إلى 300 ألف دولار. ويشير أكبال إلى أن تخفيض حد الحصول على الجنسية إلى 300 ألف دولار من شأنه أن يقدم مساهمات كبيرة لكل من قطاع العقارات والاقتصاد التركي، وأضاف: "في الواقع عندما ننظر إلى الولايات المتحدة، يمكننا أن نرى أنه تم بيع 284 ألف منزل في العام الماضي، دفع الأجانب حوالي 153 مليار دولار لشرائها، وفي إسبانيا كان حجم بيع المنازل للأجانب 50.000 في عام 2017. وفي إسبانيا، تباع واحدة من كل 10 منازل إلى أجنبي، وتبيع الولايات المتحدة واحدة من كل 20 منزلاً إلى أجنبي. أما نحن فيمكننا بيع واحد من كل 65. في المقابل سنربح 4.6 مليار دولار، وسيكون على القطاعين العام والخاص بالتأكيد الكثير من العمل لتحسين هذه الأرقام.

مبيعات العقارات للأجانب بزيادة 25.8 في المئة في نيسان / أبريل:

ارتفع عدد الممتلكات المباعة للأجانب في أبريل بنسبة 25.8 في المائة على أساس سنوي، وفقا لما ذكرته الهيئة الإحصائية الوطنية. ووفقاً لمعطيات معهد الإحصاء التركي (TurkStat)، فقد تم بيع 2،043 منزلاً للأجانب من إجمالي المبيعات، بما في ذلك 676 وحدة في اسطنبول. بعد اسطنبول جاءت مدينة أنطاليا في المرتبة الثانية ب 475 عقارًا، في حين احتلت مقاطعة بورصة الشمالية الغربية المرتبة الثالثة بـ 150 وحدة.

وأظهرت الأرقام أن المواطنين العراقيين تصدروا قائمة المشترين بـ 337 عقاراً، يليهم السعوديون بـ 252 وحدة، والإيرانيين بـ 138، والكويتيون بـ 116، والروس بـ 112.


شارك هذا الموضوع مع أصدقائك!


اطلب استشارة عقارية مجانية