شروط وخيارات تملك السوريين في تركيا

شروط وخيارات تملك السوريين في تركيا

بعد مضي 7 سنوات على الحرب في سوريا، وصل عدد السوريين في تركيا خلال الست سنوات الماضية إلى 3 مليون و424 ألف سوري، وذلك حسب تقرير اللجنة الفرعية لحقوق اللاجئين التابعة للجنة حقوق الإنسان للبرلمان التركي. ومن ضمن هذا العدد حصل 12 ألف سوري على الجنسية التركية، ومازالت الأوضاع في سوريا معقدة وغامضة لا توحي بالاستقرار في المستقبل القريب، لذلك مال العديد من السوريين المقيمين في تركيا إلى الاستقرار فيها وتملك شقة أو عقار ينهي أيام التنقل والنزوح التي عاشها جزء كبير منهم.

وفقاً للخبر الذي عرض في قناة DW Türkçe من قبل بورجو كاراكاش، فإن عدد السوريين في إسطنبول بلغ 540 ألفاً و579 سورياً مشمولاً ضمن الحماية المؤقتة وذلك وفقاً لبيانات إدارة الهجرة في تاريخ 25 كانون الثاني يناير لعام 2018، يلي إسطنبول شانلي أورفة ب 467 ألف سوري تقريباً، ثم هاتاي ب 458 ألف سوري تقريباً.

لماذا يمنع السوريون من تملك العقارات بشكل مباشر في تركيا:

إن القانون الذي يمنع السوريين من تملك العقارات في تركيا يعود إلى عشرينيات القرن الماضي بسبب الخلاف الذي حدث بين تركيا وسوريا حول ولاية هاتاي (أنطاكيا)؛ والذي دفع تركيا لفرض هذا القانون الذي يحظر السوريين من شراء الأراضي والعقارات في تركيا من أجل فرض سيطرتها وتأكيد سيادتها على هاتاي بهذه الطريقة، إذ إن سوريا لم تتخلى أبداً عن مطالبتها بمنطقة هاتاي التي يتحدث سكانها باللغة العربية بشكل كبير. إلا أن الحدود الواضحة بين البلدين والثابتة منذ عام 1930 تجعل هذا القانون لا حاجة له في نظر الكثيرين. علماً أن هناك جنسيات خمس دول أخرى ممنوعة من التملك في تركيا إلى جانب سوريا وهي: أرمينيا، كوريا الشمالية، نيجيريا، كوبا.

هل يستطيع السوري تملك شقة في تركيا:

إن إعطاء السوريين الحق في تملك مسكن أو عقار سوف ينشط السوق العقاري في تركيا بدرجة كبيرة، لأن هذا الأمر مطبق في العديد من الدول الأخرى وقد درست انعكاسته على الأسواق العقارية، حيث يسمح للأجانب بشراء الشقق وحتى يمنحون جنسية البلد المشترى فيه لدى وصول سعر الشقة لمبلغ معين تحدده الدولة.
 في تركيا يسمح للسوريين بشراء عقار إما من خلال:
1)  تأسيس شركة محدودة ثم شراء العقار على اسم الشركة.
2) أو عن طريق مشاركة شخص من جنسية غير سورية في إنشاء شركة.
3) أو من خلال وسيط موثوق غير سوري يشترى البيت على اسمه.

تشهد تركيا مشاركة السوريين بصورة متزايدة في دعم اقتصادها المحلي، فبين عامي 2011 و 2016 أنشئت 3631 شركة سورية مملوكة كلياً أو جزئياً من قبل السوريين في تركيا، بما في ذلك 1600 في عام 2015.  وبفضل التعديلات الأخيرة على قوانين ملكية العقارات أصبحت عملية إنشاء الشركات هي الطريق لبعض السوريين الأغنياء لشراء العقارات في تركيا والاستخدام الشخصي لها.


شارك هذا الموضوع مع أصدقائك!


اطلب استشارة عقارية مجانية