آلية تملك أصحاب الوثائق الفلسطينية في تركيا

آلية تملك أصحاب الوثائق الفلسطينية في تركيا

رغبةً في التنعم بحالة الاستقرار السياسي والاقتصادي التي تمر بها، وربما رغبةً في الاستفادة من إمكان التقديم على جنسيتها، بات كثيرون من حاملي الوثيقة الفلسطينية؛ المصرية والسورية واللبنانية على حدٍ سواء، يقصدون تركيا للإقامة والتملك العقاري.

ولعل من أهم الملفات الغامضة التي يواجهها حاملو الوثائق الفلسطينية، عند قدومهم لتركيا، هو ملف آلية تملكهم للعقار في تركيا، حيث لا يحق لهم التملك بناءً على الوثيقة، ما يخلق تساؤل عن مدى إمكانية تملكهم في تركيا، والآلية المناسبة لتملكهم؟

الوثائق الفلسطينية:

قبل الخوض في غمار الكشف عن آلية تملك حاملي الوثائق الفلسطينية، لا بد من تعريفها. الوثائق الفلسطينية هي وثائق سفر تأتي على شكل جواز لا يحوي رقماً وطنياً، تمنحه مصر وسوريا ولبنان للاجئين الفلسطينيين الذين لا يمتلكون رقماً وطنياً فلسطينياً، من أجل استخدامها في السفر.

يُذكر أن وثيقة السفر تأتي في الدرجة الثانية بعد جواز السفر، لذا يواجه حاملوها بعض الصعوبات في استخراج التأشيرات، والتنقل حول العالم.

آلية تملك أصحاب الوثائق الفلسطينية:

بتواصل شركة داماس ترك العقارية مع المديرية العامة للطابو في تركيا، علمت أن أصحاب الوثائق الفلسطينية يمكنهم التملك كشخصيات اعتبارية وليس شخصيات حقيقية.

ووفقاً لقاموس القانون المدني، يُشير مصطلح الشخصيات الاعتبارية إلى الشركات والمؤسسات. وعليه، يمكن لحاملي الوثائق الفلسطينية التملك من خلال تأسيس شركة، ومن ثم شراء العقار باسم هذه الشركة.

خطوات تأسيس شركة في تركيا:

تمر عملية تأسيس الشركة في تركيا من خلال الخطوات التالية:

  1.  تحديد مقر الشركة، ويمكن تحديد عنوان بيت كمقر للشركة، ولا بد من تحديد الاسم التجاري للشركة.
  2.  تعبئة طلب تأسيس الشركة عبر مساعدة المحاسب القانوني، ومن ثم يتم تحويل أوراق الشركة المطلوبة إلى غرفة تجارة المدينة.
  3.  بعد صدور الموافقة، يتم اعتماد التوقيع بالذهاب إلى كاتب العدل "النوتر".
  4.  فتح حساب باسم الشركة في أحد البنوك التركية، وإيداع 25% من رأس المال الكلي.

الأوراق المطلوبة لتأسيس الشركة:

  •  عقد إيجار مقر الشركة.
  •  نسخة من جواز السفر مُترجمة ومُصدقة.
  •  الرقم الضريبي الخاص بك، والذي يتم استخراج بواسطة المحاسب من دائرة الضريبة.
  •  الموافقة الأمنية. لا تطلب الموافقة الأمنية من جميع الجنسيات، وإنما جنسيات مُعينة.

هل يستطيع المُتملك بهذا الشكل الحصول على الجنسية؟

بمجرد تملك الشخص بصرف النظر عن الشكل الذي تملك على أساسه، يمكن له التقديم للجنسية في حال كانت شروط التملك موافقة لآلية الحصول على الجنسية. تلك الآلية التي تقوم على ضرورة تملك عقار تبلغ قيمته 250 ألف دولار كحد أدنى، بشريطة عدم بيع العقار إلا بعد 3 سنوات.

وفي هذا السياق، لا بد أن يأخذ بعين الاعتبار أن الشركة يجب أن تكون مملوكة للشخص الراغب في الحصول على الجنسية عبر التملك.

وتسعد شركة داماس ترك العقارية بتقديم كافة الخدمات الاستشارية للراغبين في شراء عقار في تركيا، عبر فريقها المحترف الملم بجميع المشاريع العقارية في مدينة إسطنبول وبورصة وطرابزون وأنطاليا على وجه التحديد. ومن أبزر المشاريع التي تعرضها شركة داماس ترك العقارية للبيع د 134، د 165، د 178.


شارك هذا الموضوع مع أصدقائك!


head phone اطلب استشارة عقارية مجانية

contact open
contact close