تركيا تحقق قفزة نوعية في معدلات الاستثمار الأجنبي خلال العام الجاري

تركيا تحقق قفزة نوعية في معدلات الاستثمار الأجنبي خلال العام الجاري

أشار مكتب الاستثمارات في الرئاسة التركية إلى أن معدل الاستثمار الأجنبي المباشر في تركيا بلغ ما يناهز 200 مليار دولار منذ عام 2002 وحتى يومنا هذا، موضحاً أن هذا الرقم يُعدّ بمثابة القفزة النوعية للاستثمار، حيث بلغ معدل الاستثمار الأجنبي قبل عام 2002 ما يقارب 15 مليار دولار فقط.

وفي مؤتمر إسطنبول حول النظام الرئاسي والمناخ الاستثماري، والذي تُنظمه هيئة العلاقات الخارجية الاقتصادية لدى وزارة الاقتصاد، صرح مدير المكتب، أردا إيرموت، بأن البلدان النامية والمُتقدمة على حدٍ سواء، تبذل جهوداً مُضينةً لجذب الاستثمارات المُستدامة، حيث تُشكّل هذه الاستثمارات دخلاً حيوياً من العملة الصعبة التي تحفظ لتركيا عملة محلية قوية.

وأوضح إيرموت أن الدولة التركية تحاول إثبات التزامها باستقطاب الاستثمارات المُباشرة، من خلال فتح خطوط اتصال مباشرة بينها وبين المستثمرين الأجانب، مبيناً أن ذلك يُعدّ أحد أهم الضمانات للمستثمرين القادمين إلى تركيا.

يتم العمل وفق نموذج تنموي:

وبيّن إيرموت أن تركيا بذلت جهوداً حثيثةً خلال الفترة الأخيرة، من أجل جذب المستثمرين الأجانب، مشيراً إلى أن نموذج التنمية الذي وضعه الرئيس رجب طيب أردوغان، بعد تسلمه مقاليد الحكم، توفر آليات وممارسات رفعت بدورها من معدل الاستثمار الأجنبي في تركيا.

الاستثمار الأجنبي خلال العام الجاري بلغ 7 مليارات دولار:

وفي محور حديثه على هامش المؤتمر، أفاد إيرموت بأن إجمالي الاستثمار الأجنبي المباشر في تركيا بين كانون الثاني/يناير وآب/أغسطس من هذا العام 7 مليارات دولار، مشيراً إلى أن هذا المعدل لم يتغيّر مقارنة بعام 2017، ما يوحي بديمومة حالة الاستقرار السياسي والاقتصادي في تركيا.

وفي سياق مُتصل، قال رئيس هيئة العلاقات الخارجية الاقتصادية، نائل أولباك، إن الشراكة بين القطاعين العام والخاص، رفع من مستوى المعلومات الواضحة والدقيقة والشفافة في السوق التركية، وهو ما وفر بيئة متطوّرة للاستثمار المُجدي في تركيا.

وأردف أولباك حديثه مبيناً أن أجواء المحادثات التي عُقدت مع أعضاءٍ من الشركاء المحليين والدوليين الذين يسعون لاستثماراتٍ تجاريةٍ في الخارج، خلصت إلى أن نظام الحكم الرئاسي قد يؤثر بشكلٍ إيجابيٍ في مناخ الاستثمار في تركيا، لا سيما في ظل امتلاكها خبرة ومعرفة هامة في مجال الشراكة بين القطاعين العام والخاص.

وأفاد أولباك بأن الخبرة المديدة التي تمتاز بها تركيا، جعلتها نجمة جاذبة للاستثمارات في بين دول البلقان وآسيا الوسطى والشرق الأوسط، لافتاً إلى أن العديد من المنتديات التجارية والموائد المُستديرة التي نُظمت لجذب الاستثمارات لتركيا، شهدت حضوراً واسعاً للمستثمرين الراغبين في الاستثمار في تركيا على الصعيدين المباشر وغير المباشر.

وتنشط شركة داماس ترك العقارية في مجال العقارات، وتعرض عبر فريقها المُحترف جميع ما يجب معرفته من قبل الراغبين في تملك عقار رخيص في تركيا. وتتركّز المشاريع التي تعرضها شركة داماس ترك العقارية في مدينة إسطنبول وبورصة وأنطاليا وطرابزون. وتسعد شركة داماس ترك العقارية باستقبال كافة الاستفسارات المُتعلقة بالتملك العقاري في تركيا، كذلك الأنشطة الاستثمارية بكافة أنواعها في هذا المجال. ومن أبرز المشاريع التي تعرضها شركة داماس ترك العقارية لزبائنها الكرام: مشروع د 156، د 176، د 187.


شارك هذا الموضوع مع أصدقائك!


head phone اطلب استشارة عقارية مجانية

contact open
contact close