تركيا والتنافس العقاري مع الدول الأخرى

تركيا والتنافس العقاري مع الدول الأخرى

قال رئيس مجلس إدارة مجموعة شركات داب، زياء يلماز، إن الدخل الذي يأتي به الأجانب لقطاع الاستثمار العقاري في تركيا، كبير جداً، مبيناً أن الأجانب بحاجة لتسهيلات جمّة في هذا الإطار، أهمها؛ خفض القيمة المطلوبة لمنح حق الإقامة في تركيا إلى 100 ألف دولار، ومنحه الإقامة من "النوتر" كاتب العدل، وليس دائرة الهجرة التي تستغرق طويلاً لإتمام عملية البيع.

وشدد يلماز على أن هذه التسهيلات من شأنها رفع قيمة الاستثمار العقاري في تركيا، موضحاً أن بعض الإجراءات البيروقراطية تُعيق عملية بيع العقارات للأجانب على نحوٍ كبير.

من جانبه، أظهر تقرير مؤسسة الإحصاء التركية الحكومية للنصف الأول من العام الجاري، بأن معدل بيع العقار إلى الأجانب في تركيا ارتفع بنسبة 23.1% مقارنة بالعام الماضي، مبيّناً أن 11 ألف و816 عقاراً تم بيعه للأجانب خلال تلك الفترة.

هناك طلب أجنبي هائل:

وتعليقاً على هذه الإحصاءات، أشار يلماز إلى أن هناك حيوية واضحة فيما يتعلق ببيع العقار للأجنبي، موضحاً أن العراق والمملكة العربية السعودية والكويت من أكثر الدول طلباً للعقار التركي، وهناك توجه روسي وإيران واضح نحو السوق التركية.

وتوقع يلماز أن يكون هناك طلب أجنبي هائل على العقار التركي، بحيث يمكن أن يصل، بحسب توقعه، إلى بيع 25 ألف وحدة للأجانب بنهاية العام الجاري.

4.6 مليار دولار دخل تركيا السنوي من قطاع العقارات:

وفي سياق لقائه مع صحيفة خبر ترك، بيّن يلماز أن الولايات المتحدة من أكثر الدول التي تبيع عقاراً للأجانب حول العالم، بحيث تبيع ما يقارب 280 ألف وحدة سنوياً، وبفضل ذلك يدخل على الولايات المتحدة سنوياً 153 مليار دولار، مضيفاً أن إسبانيا أيضاً باعت 50 ألف وحدة للأجانب، بما  يعني أن وحدة عقارية تذهب إلى الأجانب من بين كل 9 وحدات عقارية تُباع في السوق الإسبانية.

وأردف مبيناً أن القطاع العقاري التركي استطاع بيع 1.4 مليون وحدة عقارية العام الماضي، ومن بين هذه الوحدات 22 ألف وحدة فقط تم بيعها للأجانب، لذلك لا بد من اتجاه تركيا نحو عرض تسهيلات تنافسية أمام الأجانب، وعلى رأسها تسهيل عملية استصدار الإقامات.

بنك العقارات سيضيف بصمة نوعية:

تتضمن الخطة المئوية للرئيس أردوغان إعادة افتتاح وإحياء بنك "أملاك"؛ أي بنك العقارات، بهدف دفع عجلة الاستثمار العقاري في تركيا، بما يعود بالفائدة على قسمٍ كبير من المواطنين ذوي الدخل المحدود.

ورأي يلماز في هذه الخطوة أهمية عالية من أجل تنشيط قطاع العقارات، موضحاً أن أغلب الدول حول العالم تخصص بنك أو إثنين لصالح دعم المواطنين في تملك عقار.

الاستثمار العقاري في تركيا مُثمر:

وفيما يتعلق بنصائحه الخاصة بمن يرغب في التوجه نحو الاستثمار في تركيا، دعا يلماز أغلب الراغبين في تحقيق ذلك بالتوجه صوب القطاع العقاري، لما فيه من أرباح كبيرة لا تحتاج لتكاليف هائلة على نحوٍ مستمر، مشيراً إلى أن القطاع العقاري في تركيا يُمكّن من يرغب الاستثمار في أكثر من مشروع بنفس رأس المال، من خلال الركون إلى ضرورة البدء في عملية البيع للمشروع الأول من النقطة الأولى التي تبدأ بها عملية الحفر.

وتعرض شركة داماس العقارية خدماتها الاستشارية دوماً، كما تُقدم لزبائنها الراغبين في التملك العقاري في تركيا حزمة من أهم المشاريع العقارية الفخمة والمواتية لجميع الميزانيات؛ كمشروع د 120، د 121، د 122.


شارك هذا الموضوع مع أصدقائك!


اطلب استشارة عقارية مجانية