نائب وزير السياحة والثقافة التركي: هدفنا استقطاب 70 مليون سائح لتركيا

نائب وزير السياحة والثقافة التركي: هدفنا استقطاب 70 مليون سائح لتركيا

صرح نائب وزير السياحة والثقافة التركي، نادر ألب أرسلان، بأن وزارته تعمل على إعداد خطة تمويلية ودعائية تطوّر من قدرات القطاع السياحي، ليستقطب 70 مليون سائح خلال عام 2019.

جاءت تصريحات ألب أرسلان على هامش مؤتمر السياحة الدولي الثامن المُنظم من قبل اتحاد مُشغلي الفنادق السياحية في منطقة البحر الأبيض المُتوسط، والذي أشاد بشخصية الرئيس الثامن لتركيا، تورغوت أوزال، الذي سطر قصة نجاح ثمينة في إيصال تركيا إلى الأسواق العالمية، وتحويلها لبلدٍ زاخرٍ بالسياح.

وفي سياق حديثه، أوضح ألب أرسلان أن قطاع السياحة في تركيا بات يمتاز بالحيوية والديناميكية، وهذا ما يعود على تركيا بالميزة الإيجابية العالية، مضيفاً أن قطاع السياحة عادةً ما يتأثر بالعوامل الخارجية، حيث تراجعت حيويته، على سبيل المثال، بعد زلزال عام 1999، ومن ثم تراجع أكثر مع ارتفاع حدة الأعمال الإرهابية، غير أنه عاد في الآونة الأخيرة لاسترداد حيويته، جراء عموم حالة الاستقرار الأمني والاقتصادي في تركيا.

وأردف ألب أرسلان حديثه مُشيراً إلى أن وزارته أنشأت صندوق باسم "صندوق تمويل وتطوير القطاع السياحي" يرمي إلى توفير التمويل الحيوي للقطاع السياحي، ورفع قدراتها الدعائية التي تُساهم في استقطاب عددِ كبيرٍ من السياح إلى تركيا، يصل إلى 70 مليون سائح خلال عام 2019.

ومن جانبه، قال وزير السياحة والبيئة في جمهورية قبرص التركية، فكري أتا أوغلو، إن قبرص التركية تستقبل سنوياً ما يقارب 1.5 مليون سائح، غير أن الحصار المفروض عليها منذ عام 1974، يُعيق عمل حكومته في رفع هذا العدد.

وأضاف أتات أوغلو أن حكومته تهدف إلى الاستفادة من الدعاية التركية لرفع أعداد السياح القادمين إلى قبرص، مشدداً على أن جزيرة قبرص تحتضن الكثير من الأماكن السياحية الترفيهية والتاريخية.

أنطاليا أضحت ماركة سياحية:

من جهته، أشار والي مدينة أنطاليا، منير كارال أوغلو، إلى أن مُعدلات السياحة في أنطاليا وصلت إلى نقاط مرموقة في الآونة الأخيرة، موضحاً أن عام 2016 كان عاماً صعباً على قطاع السياحة، لكن بعد ذلك أخذ قطاع السياحة يسترد طاقته.

وأشاد كارال أوغلو بالإجراءات التي قامت بها الحكومة التركية في سبيل إعادة الحيوية لقطاع السياحة، مبيناً أنه من الصعب مُصادفة قطاع سياحي استطاع تجاوز أزمته بهذه السرعة حول العالم.

وأضاف كارال أوغلو أن تركيا استطاعت الوصول إلى المستوى الذي تهدف له خلال العام الجاي ـ عام 2018ـ و"ستبذل جهوداً حثيثةً للإبقاء على ذات الرقم، ورفعه لأعلى المستويات خلال الأيام القليلة القادمة".

الجودة مفتاح النجاح:

وفي ذات السياق، أشار رئيس بلدية أنطاليا الكُبرى، مندرس تورال، إلى أن مدينة أنطاليا استطاعت تحويل ذاتها لماركة عالمية، مشدداً على أن الجودة التي يتمتع بها قطاع السياحة، هي العامل الأساسي ومفتاح النجاح الذي وصل إليه قطاع السياحة في أنطاليا.

وبيّن تورال أن قطاع السياحة حقق رقماً قياسياً خلال عام 2018، ويبدو أنه قد يستمر على ذات النهج خلال العام القادم، لما يشهده القطاع من طلبٍ كبيرٍ من السياح حول العالم، بسبب جودته وميزاته التي يتمتع بها.

يُذكر أن أنطاليا حازت على لقب "عروس السياحة" في تركيا خلال عام 2018. ويأتي السياح الألمان والروس على رأس السياح الذين يزورون المدينة، بهدف السياحة الترفيهية على وجه التحديد.

تجدر الإشارة إلى أن شركة داماس ترك العقارية تنشط في مجال الترويج العقاري. وتعرض مشاريعها في مدينة أنطاليا وإسطنبول وطرابزون وبورصة. ومن أبرز المشاريع التي تعرضها شركة داماس ترك العقارية؛ مشروع د 196، د 190، د 212.


شارك هذا الموضوع مع أصدقائك!


head phone اطلب استشارة عقارية مجانية

contact open
contact close