وزير الصناعة التركي: تركيا تُنتج السيارات خلال عام 2019

وزير الصناعة التركي: تركيا تُنتج السيارات خلال عام 2019

على هامش اجتماعات لجنة إعداد ميزانية عام 2019 في البرلمان التركي، صرح وزير الصناعة والتكنولوجيا التركي، مصطفى فارانك، بأن تركيا ستبدأ بإنتاج نموذج للسيارات المحلية خلال عام 2019، مشيراً إلى أن مشروع إنتاج السيارات المحلية سيساهم في تسريع عجلة التطور التكنولوجي والصناعي التركي.

وأضاف فارانك أن هدف حكومته هو الاندماج بالأسواق الدولية التي ترفع نصيب تركيا من الإنتاج التكنولوجي المرتفع والمتوسط، موضحاً أن تركيا ستوازي هذا التحرك بإنشاء 311 منطقة صناعية مُنظمة، لتوفير فرصة عمل لـ 1.8 مليون شخص.

الفكرة ظهرت للسطح العام الماضي:

لقد طُرحت فكرة إنتاج السيارة المحلية في تشرين الأول/أكتوبر عام 2015، حيث أشار وزير الصناعة والتكنولوجيا آنذاك، فكري إشيك، إلى أن حكومته قررت إنتاج السيارات المحلية، في سبيل دفع عجلة التطور التكنولوجي في تركيا، وإيقاف الاعتماد على التكنولوجيا الخارجية، موضحاً أن عدد سكان تركيا يبلغ 80 مليون نسمة، وبذلك، فإن استهلاك هذا العدد للسيارات مرتفعاً.

وعلى الأرجح، طرح الوزير وحكومته، في حينها، فكرة إنتاج السيارة المحلية في سبيل تخفيف مُعدل خروج العملة الصعبة من البلاد للخارج، حيث يؤدي خروج العملة الصعبة إلى رفع مستوى اعتماد تركيا على الخارج، ما يزيد من تبعية الاقتصاد التركي لعددٍ من الدول.

ويُشارك في إنتاج السيارة عدد من المؤسسات والمجموعات التجارية الكبيرة في تركيا مثل: مجموعة الأناضول التجارية، مجموعة بي مي جي التجارية، مجموعة كوك التجارية، مجموعة زورلو التجارية، اتحاد غرف تجارة تركيا، هيئة الصناعة والعلم والتكنولوجيا الحكومية.

وفي تصريحٍ سابقٍ من رئيس لجنة متابعة المشروع، محمد غورجان كاراكاش، لصالح وكالة الأناضول للأنباء، ذكر كاراكاش أن الهدف الأساسي من مشروع إنتاج السيارة محلياً هو الحيلولة دون هجرة العقول التركية النابغة للخارج، مع الرغبة في إنتاج ماركات تركية تحظى بقبول عالمي.

التكنولوجيا هي من ترفع شأننا بين الأمم:

ومن جانبه، صرح الرئيس التركي، رجب طيب أردوغان، في لقاءٍ سابقٍ له على قناة أن تي في، بتاريخ 1 حزيران/يونيو 2018، بأن تركيا ظُلمت كثيراً نتيجة حكمها من قبل عقولٍ لم تراعي مصلحتها القومية، موضحاً أن هذه العقول عملت، في السابق، على تحويل مصنع لإنتاج الطائرات إلى مصنع لإنتاج الحليب.

وأضاف الرئيس أردوغان أن الهدف من مشروع إنتاج السيارة المحلية يقوم على الرغبة في رفع نصيب تركيا من الدخل القومي، فتخفيف الاعتماد على المُنتجات الأجنبية، يؤدي إلى رفع مستوى الاكتفاء الذاتي، وبالتالي يرفع مُعدل الدخل القومي.

وانطلاقاً من مسؤوليتها الأخلاقية، تدعم شركة داماس ترك العقارية، ولو معنوياً، مشروع تركيا في الحصول على الاستقلال الاقتصادي الذي يرفع بدوره مستوى الاستقلال السياسي. كما وتحاول شركة داماس العقارية المشاركة في دفع عجلة تطور الاقتصاد التركي من خلال مد يد العون للزبائن العرب الراغبين في الاستثمار في تركيا، والرامين إلى التملك والاستثمار العقاريين في تركيا.

وتفعل شركة داماس ترك العقارية ـ الأفضل في مجالها ـ في قطاع الاستثمار العقاري منذ سنوات طويلة. وتقوم بتقديم زبائنها الكرام عبر فريقٍ محترفٍ من الخبراء الفاعلين في هذا المجال. وتسعد الشركة باستقبال كافة الاستفسارات ذات العلاقة بالسوق والعقار التركيين. ومن أهم المشاريع المميزة التي تعرضها شركة داماس ترك العقارية، مشروع د 145، د 189، د 197.


شارك هذا الموضوع مع أصدقائك!


head phone اطلب استشارة عقارية مجانية

contact open
contact close